، مًنتديـٍـآتَ سًوْآلفٍ بًنـآتٍ ،
center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي




 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  نبذة عن الرياضة , فوائدها , أهميتها ,تاريخها الإسلامى وشرعيتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
beeno
°•( الإدـآرة )•°


الجًنسسٍ ، : انثى
ععًدد المسسٍآهمًـآتٍ ، : 3244
ععًدد التقييٍم ، : 63

مُساهمةموضوع: نبذة عن الرياضة , فوائدها , أهميتها ,تاريخها الإسلامى وشرعيتها    الثلاثاء مايو 31, 2011 3:22 pm




بسم الله الرحمن الرحيم


أصبحت الرياضة من ضروريات الحياة المعاصرة، وهذا ما يؤكّده علماء الصحّة و القائمين عليها .
هذا لا ينفي اهميتها سابقاً ولكنها اصبحت اليوم حاجة ماسة لكل فرد يسعى لحياة صحّية مستقرّة.

الحركة بركة :

لا توجد صحّة حقيقية من دون حركة ..

إن التغيير في السلوك المعيشي اليوم نظرا للتطور السريع والتقدم والتقنية في جميع مجالات الحياة اليومية واعتمادنا الكلي على العديد من أجهزة التحكم والمصاعد والسلالم الكهربائية واستعمال وسائل المواصلات الحديثة كالسيارات وغيرها, هذا بالإضافة الي أن معظم الأعمال التي يشغلها العديد من الناس تتطلب الجلوس الطويل نظراً لاستخدام اجهزة الكمبيوتر بشكل كبير .. أدى كل ذلك إلى اتباع سلوكيات خاطئة في أمور الحياة اليومية من قلة الحركة والنشاط ( وليس فقط على الشخص نفسه بل امتد الأمر إلى أولاده و أسرته وهي اللبنة الأساسية في تكوين المجتمع ) وهذا بدوره سبّب مشاكل صحية ونفسية كثيرة للفرد والأسرة والمجتمع.

إذن .. هل هناك حاجة للآداء الرياضي لتحقيق الصحّة ؟؟



إن الرياضة جزء هام للغاية في حياة الفرد السليم والمريض على السواء لإبقاء الأول على حالته الطبيعية والثاني لمساعدته على التماثل للشفاء.
إن إتّباع برنامج رياضي منتظم سيكون له الأثر الكبير في تأخير الأضطرابات والأمراض البدنيّة وأمراض القلب وشرايينه و الأوعية الدموية .. وكذلك انحرافات الجسم وتشوّه المفاصل لذا تعتبر البرامج الرياضية أسلوب مطلوب للغاية للوقاية الطبّية .. بل هي من أكثر البرامج فعالية .

ومما لا شك فيه فإن الخلو من الأمراض وكذلك العناية بالأسنان و التغذية الكافية كلها تعتبر من المتطلّبات الضرورية السابقة للياقة البدنيّة والصّحية.



تاريخ الرياضة الإسلامي وشرعيتها :





الاسلام دين الله ، جاء لأصلاح الحياة وقيادة مسيرتها علي طريق الخير والحب ،فقد أراد الله لهذا الدين الخالد أن يكون المنهج الكامل للحياة الفاضلة، فهو يقيم العلاقة بين الناس جميعاً على اساس التراحم والتكافل ويجعل الخير هو الرابط الأول والـأمثل في حياة البشرية.
حيث يقوم الدين الاسلامي بتوجيه الشباب الي الاسلوب الامثل للحياة ، والتربية الرياضية تنادي بمثل ما ينادي به الدين الاسلامي ،فالدين تربية و الرياضة تربية فهما يلتقيان في توجية الشباب توجيها نافعاً .

وقد اشتمل الإسلام في تعاليمة علي أن الانسان جسد وروح وأن للجسم حظاً ومتعة وأن للأنسان شخصية مستقلة عن غيره من المخلوقات التي تشاركه البقاء علي الارض وهو لبنة المجتمع القومي الانساني .





لذل نرى بأن العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية .. تحثّنا على إعطاء الرياضة جانباً كبيراً من الأهمية في حياتنا ..


آيات قرآنية:

قال الله تعالي :




بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي البَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً (الإسراء 70)
صدق لله العظيم

من نعم الله علي بني البشر أن خصّهم بالعقل عن بقيّة المخلوقات فقد سخّر لهم ما في السموات والارض جميعاً .، وميّزهم بالعقل ليتفكروا ويتدبّروا في خلق الكون وسعادة الانسان معقودة بقوة الجسم والروح وكثير من الآيات القرأنية أوضحت لنا اهمية القوة البدنية والجسدية ،وفي آيات أخرى احلّت لنا الطيبات وحرمت الخبائث التي تضر بالجسد ، وهناك آيات احلت الصيد فهو رياضة ومتعة كما أنّه مصدر لرزق الكثير من الناس .
ومن بين ايات القرأن الكريم ما يقصد هذا المعني مايلي :


قال الله تعالي :


بسم الله الرحمن الرحيم
وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (النحل 8)
هُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لَّكُم مِّنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ (النحل 10)
وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (النحل 12)
صدق الله العظيم

ولقد اوضح القرأن الكريم في بعض اياته الكريمة أن الله تعالي أختار بني أدم ليكون في احسن صورة اراها لنا .



قال الله تعالي :

بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الكَرِيمِ،الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ، في أَيِّ صُورَةٍ مَّا شَاءَ رَكَّبَكَ (الأنفطار 7،6 )
وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلاَ تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلاَ تَبْغِ الفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ المُفْسِدِينَ (القصص 77)
يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلاَ تُسْرِفُوا إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ المُسْرِفِينَ، قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ القِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ(الأعراف 31-32 )
صدق الله العظيم




وقد اوضحت ايات اخري من القران الكريم ان القوّة مطلوبه في الانسان ,. من خلال ذكر نماذج للمسلمين الأقوياء ..

ونبدأ بقصة النبي موسى عليه السلام مع ابنتي شعيب عليه السلام :
بسم الله الرحمن الرحيم
قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ القَوِيُّ الأَمِينُ (القصص 26 )
صدق الله العظيم

ويمكن ان نستخلص هنا بأن القوة لا بد وان تكون مقرونة بالاخلاق الحسنة كالأمانة ..

ونكمل مع سيدنا ابراهيم عليه السلام وابنه اسماعيل عليه السلام وهما يتعاونان على بناء الكعبة المشرّفة ..

والعبد الصالح ذي القرنين الذي استثمر طاقاته المبدعة في الدفاع عن المستضعفين ، حيث يصنع لهم سدّاً يقيهم من هجمات الأعداء (يأجوج ومأجوج) . وقد طلب منهم أن يبذلوا طاقاتهم البدنية معه فيعينوه على ذلك العمل الكبير ...


بسم الله الرحمن الرحيم

قَالُوا يَا ذَا القَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجاً عَلَى أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَداًّ (94 الكهف)قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْماً (95 الكهف)

وآيات اخرى :



وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ المُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ المَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي العِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ] (البقرة 247)
[وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ] (الأنفال 60)
صدق الله العظيم


إنّ القدرة البدنية في الاسلام يراد لها أن توضع في موضع الخدمة لبناء أيّ صرح علمي أو ثقافي أو تربوي أو عبادي أو خدمي .
فلنستثمر قوّتـنا في الاعمال الخيّرة .. فنقف في صفوف الرياضيين الابطال الاقوياء .. و نجعل من تلك النماذج المسلمة .. مثالاً اعلى لنا فنسير على خطاهم ...

الأحاديث النبويّة :

ومن السنن النبوية ما حث البشر والمؤمنين خاصة علي القوى الجسدية .، فالقوى مطلوبة حتى يتمكن للأنسان من تأدية عمله فلن يكون قادر على العمل من يفتقر الى القوة التي تمكّنه من آدائه .، لهذا أمرنا الرسول الكريم بأن نكون اقوياء.

فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
قال رسول الله :
المؤمن القوي خير وأحب الي الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير أحرص علي ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وان اصابك شيء فلاتقل لو اني فعلت كذا وكذا ولكن قل (قدر الله وماشاء فعل ) فإن (لو ) تفتح عمل الشيطان ).
رواه مسلم في صحيحه


ونرى أحاديث لرسول الله في ميادين عديدة من الرياضة :

في رياضة الرمي وهي من ألوان ألعاب القوى :

عن عقبة ابن عامر أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلّم قرأ هذه الآيه علي المنبر (وأعدّوا لهم ما استطعتم من قوه ) قال ألا إن القوّة الرمي ثلاث مرات ألا إنّ الله سيفتح لكم الأرض وستكفون المؤنه فلا يعجزن أحدكم ان يلهو بأسهمه.
رواه مسلم.

عن أنس ابن مالك رضي الله عنه قال كان أبو طلحه يتترّس مع النبي صلي الله عليه وسلم بترس واحد وكان أبو طلحه حسن الرمي فكان إذا رمى تشرف النبي ينظر الي موضع نبله.
رواه البخاري

عن سعد ابن ابي وقاس قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم :
عليكم بالرمي فإنه خير لعبكم .
صحيح الجامع الصغير للسيوطي ... صححه الالباني.

عن يزيد ابن ابي عبيد قال :
سمعت سلمه ابن الاكوع رضي الله عنه قال :
مر النبي علي نفر من اسلم ينتصلون فقال النبي صلي الله عليه وسلم : ارموا بني اسماعيل فإن اباكم كان رامياً.
رواه البخاري



في رياضة سباق الإبل - الخيل :


عن ابن عمر رضي الله عنهما قال :
سابق الرسول صلي الله عليه وسلم بين الخيل التي اضمرت فأرسلها من الحفياء وكان أمدها ثنية الوداع فقلت لموسى فكم كان بين ذلك ؟ قال 6 اميال او 7 وسابق بين الخيل التي تضمر وارسلها من ثنية الوداع وكان امدها مسجد بني زريق قلت فكم بين ذلك ؟ قال ميل او نحوه وكان ابن عمر ممن سابق فيها.
رواه البخاري.


عن ابن عمر رضي الله عنهما قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم:
سابق بين الخيل واعطي السابق.
رواه البخاري.


عن انس رضي الله عنه كان للنبي صلي الله عليه وسلم ناقه تسمي العضباء لا تسبق قال حميد او لا تكاد تسبق فقال اعربي على قعود فسبقها فشق ذلك على المسلمين حتي عرف النبي صلي الله عليه وسلم فقال حق على الله ان لا يرتفع شيء من الدنيا الا وضعه.
رواه البخاري.

موافقة الرسول علي اللعب :

روت عائشة زوج النبي ِ:
كان الْحبش يلعبون بِحِرَابِهِم فَسَتَرَنِي رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم وأنا أَنظر، فما زِلت أَنظر حتى كنت أََنا أَنْصَرِفُ.
رواه البخاري

هذه ألوان من اللهوِ، وأنواع من الرياضةِ كانت معروفة عندهم، شرَِِعها النبي صلى اللَّه عليه وسلَم للمسلمين، لمزاولتِها أو للفُرجَة، ترفيهاً عنهم، وترويحاً لهم، وهي في الوقت نفسه تهيّء نفوسهم للإقبال على العبادات والواجبات الأُخرى، أكثر نشاطاً وأشدَّ عزيمةً ...
من هنا نريد أن نقول: إنَّ الإسلام يُقرُّ ويَحُضُّ على الرِياضة الهادفة النّظيفة، التي تُتَّخذ وسيلةً لا غايةً، وتُلْتَمَس طريقاً إِلى إيجادِ الإنسان الفاضلِ المتميِّزِ بجسْمه القوِيِّ، وخُلُقِه النَّقيِّ، وعقله الذكيِّ، فمن حقّنا أن نتمتَّعَ بالرياضة، إذا كانت وسيلةً لا غايةً، واسْتمْتاعاً لا تعصّباً.








فوائد النشاط الرياضي ومخاطر الكسل :



بعد أن تحدّثنا عن أهمية الرياضة في تاريخنا الإسلامي.. وعرفنا بأن ديننا يحثّنا على آدائها ..
نعود لنتحدّث بشكل عملي عن فوائد النشاط الرياضي ومخاطر الكسل و ما يترتّب عليه من نتائج مضرّة للإنسان.




* من أهم فوائد النشاط الرياضي :



- حياة صحّية أفضل.
- تحسين اللياقة.
– قوام متزن.
– احترام الذات.
- التحكم بالوزن.
- عضلات وعظام أقوى.
- الشعور بالنشاط والحيوية.
– قلة التوتر.

*أما المخاطر الصحّية للكسل فهي :


- الخمول والكسل والاتكال على الآخرين.
- التعب لأقل مجهود وعدم الصبر والاحتمال والإرهاق السريع.
- قلة الوعي الذهني وضعف الذاكرة والبلادة.
- القلق والتوتر والأرق والطفش.
- الانخراط في عادات سيئة كالتدخين .
- ظهور أمراض الرفاهية وفي سن مبكرة كالسكري وارتفاع الضغط وأمراض القلب والشرايين والسمنة ومضاعفاتها العديدة.
- هشاشة العظام وتيبّس المفاصل وآلامها المزمنة.
- التقليل من حركة الأمعاء و الإمساك المزمن .
- ظهور الشيخوخة المبكرة. . وغيرها..





تأثير الرياضة على أجهزة الجسم المختلفة:

لنتعمّق اكثر في فهم اهمية الرياضة في حياتنا سنستعرض معاً بإختصار تأثير الرياضه علي أجهزه الجسم المختلفة ..


اولا : الجهاز الدوري


القلب وهو المركز الرئيسي لضخ الدم الى كافة أجزاء الجسم لتغذيتها بالدم (سائل الحياه).فإن تأثير الرياضة علي القلب تأثير عظيم فهي تؤدي الى زيادة قوة ضربات القلب مما يؤدي الى زيادة قوة ضخ الدم الى كافة اجزاء الجسم وبالتالي تكون الحاجه الى زيادة ضربات القلب في أوقات المجهود أقل فيقل الحمل على القلب مما يؤدي الى تقليل فرص إحتمال الإصابه بأمراض فشل عضلات القلب.

ثانياً : الجهاز الدوري الطرفي


والمتمثل بالشرايين التي تمد الأجزاء المختلفة للجسم بالدم.
وأيضاً للرياضة عليه تاثير عظيم

1- المساعده على فتح ما يعرف بالشرايين الاحتياطية وهي شرايين موجودة بفضل الله تعالى عندنا جميعاً وهي مغلقه وغير عاملة وذلك من رحمة الله فإذا ما تعرّض جزء من أجزاء جسم الإنسان الى الاصابة فإن هذه الشرايين تستجين للإصابه وتفتح لكي تمد الجزء المصاب بالدم لكي لا يموت
وممارسة الرياضه تساعد على فتح تلك الشرايين مما يؤدي الي زيادة كمية الدم الوارد الى أجزاء الجسم وبالتالي زياده كفاءتها وحيويتها.
2- افراز مواد تعمل علي تقليل لزوجة الدم مما يؤدي الي تقليل فرص الإصابة بالجلطات.
3- زيادة كمية الدم الوارد الى الشرايين مما يزيد من مساحتها وبالتالي ليونتها فيعمل ذلك على تقليل فرص الإصابه بتصلبات الشرايين.
4- زيادة كمية الدم الوارد الى المخ فيؤدي ذلك الى زيادة التركيز والذاكرة.
5-زيادة كمية الدم الوارد الي الجلد مما يؤدي الى تنظيم درجة حرارة الجسم والتي هي مهمة للكثير من العمليات الحيوية داخل الجسم.



ثالثاً : الجهاز العضلي الحركي

المتمثّل بالعظام والعضلات وما يحيط بهما من أنسجة رخوة ومن اربطة وما الى ذلك.

1- زيادة كثافة العظام مما يقلل من حدوث الكسور والشروخ وأمراض هشاشة العظام التي أصبحت سمة مميزة في عصرنا وذلك بأن العلماء وجدوا ان التحميل على جزء معيّن من العظام يؤدي الي كثافتها ذلك أنّ الجسم يطور الجزء الذي يستخدم ويضمر الجزء الغير مستخدم وللمزيد من الفهم ننظر الى شخص حدث له كسر في ذراع ووضع في الجبس لفتره تصل الى شهرين فبعد فك الجبس نجد ان ذراع هذا الإنسان قد ضمر بشكل واضح نتيجه قلة الاستخدام ومع العودة لاستخدامة مرة اخرى نجده يعود الى وضعه الطبيعي وقوته السابقة.
2- زيادة قوه العضلات وهي التي تمكننا من حمل الأشياء والتحكم في الأجسام المحيطه بنا وتمكننا من الحركة في الكون وأيضا التحكم في شكل الجسم.
3- زيادة قوة الأربطة والأربطة هي الجزء المسؤول عن ثبات الجسم في الأوضاع الفجائية وبالتالي تحمي العظام من الكسر والعضلات من التمزّق فالرياضة تساعد علي تقويتها وبالتالي يتحمل الجسم الاوضاع المختلفة التي يوضع فيها فيزيد من ثباته ويزيد من المدى الحركي له.

رابعاً : الجهاز التنفسي

لا يفوتنا أبداً دور الرياضة في تنمية الجهاز التنفسي فهو يزيد من كفاءة استخدام الرئتين ويساعد علي زيادة كفاءة عضلاتها مما يزيد من القدرة علي الكحة والتي تعتبر من نعم الله علي الإنسان لانها تمكّن الإنسان من وقاية جهازه التنفسي من الأجسام الغريبة سواء من داخل الجسم كالبلغم وما الى ذلك أو من خارجه كالعوادم وغيرها من الملوثات.

يتبــــــــــــــع>>






  آستغفرالله ..  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
beeno
°•( الإدـآرة )•°


الجًنسسٍ ، : انثى
ععًدد المسسٍآهمًـآتٍ ، : 3244
ععًدد التقييٍم ، : 63

مُساهمةموضوع: رد: نبذة عن الرياضة , فوائدها , أهميتها ,تاريخها الإسلامى وشرعيتها    الثلاثاء مايو 31, 2011 3:24 pm

خامساً : الجهاز العصبي

ان الرياضة تساعد بشكل ملحوظ على :
1- التخلص من الضغوط العصبيه وذلك فيما يعرف بتفريغ الطاقه بشكل بنّاء.
2- تنظيم النوم وزياده التركيز مما يؤدي الى زياده الكفاءة الانتاجية للفرد.
3- تعويد الانسان على التفكير المنظّم والمنطقي لانها تعمل على تنبيه كافة الأجزاء العصبيه في المخ والنخاع الشوكي.
4- زيادة سرعة التوصيل العصبي الى أجزاء الجسم المختلفه فتمكّن الإنسان من التحكم في نفسه بصوره افضل.
5- إعطاء الثقه للإنسان والقدرة على التصرف في المواقف الصعبه ذلك ان الجسم يكون معتادا علي الضغط.

سادساً : الجهاز الهضمي

لا يفوتنا دور الرياضة وتأثيرها العظيم على الهضم وعمليات الامتصاص فهي :
1- تزيد من كميه الأنزيمات الهاضمة التي تساعد على هضم الطعام بصورة افضل فتقلّل من فرص حدوث عسر الهضم والقرح المعديه.
2- تنظّم شهية الإنسان وتساعده على الإستفاد من جميع العناصر التي يأكلها.

سابعاً : الجهاز الاخراجي

تنظّم الرياضة عملية الإخراج وتجعلها تتم بصورة أفضل فتقلل من فرص حدوث الامساك وذلك لانها تساعد علي زياده القدرة الحركية للقولون فبالتالي تمنع حدوث امراض القولون التي تمثّل نسبة كبيرة في الشعب المصري تحديداً لانهم اعتادوا على العادات الخاطئه من الاكل والنوم.
كما وتحسّن من اخراج البول الذي يؤدي الي تنظيم عمل الكلي وتمنع تكوّن الحصوات.


تأثير الرياضة على الجانب النفسي - الاجتماعي :

علم النفس الرياضي :


أخي في الله ... اليوم بالطبع مارست رياضتك المفضلة إما في النادي الرياضي أو في النادي الصحي الذي تشترك فيه او في بيتك مع أولادك وعائلتك وربما مع اخوتك ووالديك ,.., بالطبع ان شاء الله لابد وقد مارست رياضتك المفضلة .
هل لي أن أسألك سؤالاً جميلاً خطر ببالي بعد انتهائي من التمرين أو قد اشكو لك انني قد حزنت اليوم عندما ذهبت للنادي الصحي الذي أمارس فية رياضتي إذ لم أجد اخي وصديقي الذي تعودت عليه الذي يشاركني ضحكاتي وعنفواني وطاقتي أثناء ممارستي للرياضة .، فحزنت لاني اتصلت به ووجدته مريضاً ! هل يا صديقي انت مرتبط بأصدقائك الذين تعرفت عليهم عن طريق ممارستك الدؤبه لرياضتك مثلما انا مرتبط ؟ .، هل تسأل عنهم وتودّهم إن تغيبوا عن أداء الرياضة ؟
عزيزي واخي في الله إنننا اخوانك .. عندما دعوناك للرياضة كانت الرياضة هي شاغلنا الشاغل وعندما مارسنا نحن الرياضة وجدناها تمتحن قلوبنا في حب اخواننا في الله .. وجدناها توثّق علاقتنا بين كثير من اخواننا في الله الممارسين للرياضة .....!
هل لي وان اهمس في أذنك ............؟
إن الرياضة اخي في الله تساعد علي زيادة روح التعاون مما يزيد من الاجتماعية لدى الأفراد والبعد عن الملل والتوتر حيث انها تقلل من وحدة الشخص وتقلل بالتالي من فرص حدوث الملل والأرق الذي يحدث عادةً. حيث أن الرياضة تقلل من طاقة الجسم الزائدة والتي بالتالي تكون عامل نفسي محرّض على ارتكاب الأخطاء مما يزيد من حالة الفرد سوءاً .
حيث أنه عندما تصاب بقلق قبل النوم فعليك فقط بممارسة الرياضة لبضع دقائق واخلد الى سريرك فستري اهنأ فترات وساعات النوم واذا كنت غاضبا ً عليك فقط أن تمارس أي نوع من التمارين الحرة والتي بالتالي سوف تقلل من نسب الطاقة المشحونة في الجسد وبالتالي ستقلل من التوتر والقلق الحادثين للجسم .
عندما تمارس الرياضة في منزلك مع أطفالك وزوجتك فسترى انك أصبحت تأتلفهم اكثر من قبل وبالتالي سترى روح المحبة والألفة تلفّ المكان عندما ترى في يعن اطفالك وزوجتك بارقة حب وأحساس بالنشاط البسيط الذي تقدّمه لهم بقليل جداً أو بدون أي مال او أشياء ماديه .
فسترى بممارسة رياضتك أن نفسك قد تعوّدت على ايقاع يومي حديث ستألفه حياتك وتحبه لانه يخلّصها يومياً من الشعور بالخطأ أو الطاقه الزائده والتي بالتالي سوف تستنفذها في ريق حلال وشرعي وأيضا ستصطلح به وتفيد جسدك .
فعندما ترضى نفسك عن حالة جسدك الصحية عند ممارستك الرياضة وعندما تخفف عليها القلق والملل بممارسة نشاطك المفضل وعندما تنام بهدوء وسكينة بعد ممارستك لرياضتك المفضلة او تمريناتك الحرة وعندما يشتاق اليك أولادك كي تمارس معهم الرياضة ... فستعرف بداخلك بأن الرياضة قدمت اليك راحة البال لتنام الان .. لتنعم بها
إبدأ الآن بممارسة رياضتك وتمارينك الحرة هـيا



لكن .. لا تلهك الرياضة عن واجباتك :


الريـــاضة حيـــاة ..
عندما اتحدّث عن حياة .. اتحدّث عن واجبات تجاه ربي .. تجاه دراستي .. و أيضاً تجاه أهلي و أصدقائي .. لذا نذكّرك اخي واختي .. لا تلهك الرياضة عن واجباتك .. فلتكن الرياضة وسيلة لا غاية ..كيف ذلك ؟؟
فلتكن الرياضة دافعاً لك لتأدية واجبك على أكمل وجه .. فلتكن الرياضة وسيلة لتهذيب النفسَ، وتقوية الجسم و تربية الخُلق ، تعوّدنا على قوة الارادة و ضبط الشعور ، وتغرس فينا روح النظام و التعاون ..فنتقوّى بها للوصول الى غاياتنا .. نروّح بها عن انفسنا لنستعد للعمل بنشاط و حيوية ..

فلا تؤخرني الرياضة عن صلاتي .. بل تنشّطتني و تعطيني القوة لتأدية عباداتي ..
فلا تؤخرني الرياضة عند دراستي .. بل هي وسيلتي لتنمية الذهن و التدريب على الصبر و الرغبة بالنجاح ..
فلا تؤخرني الرياضة عن كسب رضى اهلي .. بل تنمّي بي حب التعاون والمساعدة ..





اخي ، اختي ..


نظّم وقتك .. واعط كل ذي حق حقّه .. واعتدل فخير الامور اوسطها ..

إن اعطيت للرياضة وقتها الذي تستحق .. فاعلم أنها ستعطيك الكثير .. الكثير .. ستنظّم ايقاعك اليومي .. ستقول لا للفراغ .. لا لإضاعة الوقت .. نعم لاستثمار الحياة .. نعم أنا موجود .. نعم أنا مفيــــــــــــــــد .. والأهم .. انا قــــــــادر .. أنا قــــــــــوي ..
أنا مسلم قــــــــــــــــــــوي ..



لنستفد من الرياضة بجميع انواعها المباحة و لتكن غايتنا رضى الله ونصرة الاسلام ..



الحركة بركة .. و الاسلام يؤيّد ذلك .. الصحة .. النشاط .. الحياة ..
الرياضة هي الحياة ...



منقول




  آستغفرالله ..  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lamis
°•(كبار الشخصيه)•°
°•(كبار الشخصيه)•°


الجًنسسٍ ، : انثى
ععًدد المسسٍآهمًـآتٍ ، : 3353
ععًدد التقييٍم ، : 14

مُساهمةموضوع: رد: نبذة عن الرياضة , فوائدها , أهميتها ,تاريخها الإسلامى وشرعيتها    الثلاثاء يونيو 07, 2011 12:09 pm

مشكوووووووووووووورة
ع هذا الطرح الرائع
يسلموووووو قمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
● آטּـفِآسِ آلــgرد ●
°•(كبار الشخصيه)•°
°•(كبار الشخصيه)•°


الجًنسسٍ ، : انثى
ععًدد المسسٍآهمًـآتٍ ، : 2857
ععًدد التقييٍم ، : 10

مُساهمةموضوع: رد: نبذة عن الرياضة , فوائدها , أهميتها ,تاريخها الإسلامى وشرعيتها    الأربعاء يونيو 29, 2011 3:30 pm

مشكووورة
مووضووع متميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lamis
°•(كبار الشخصيه)•°
°•(كبار الشخصيه)•°


الجًنسسٍ ، : انثى
ععًدد المسسٍآهمًـآتٍ ، : 3353
ععًدد التقييٍم ، : 14

مُساهمةموضوع: رد: نبذة عن الرياضة , فوائدها , أهميتها ,تاريخها الإسلامى وشرعيتها    الجمعة يوليو 01, 2011 3:21 am

مشكووووورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نبذة عن الرياضة , فوائدها , أهميتها ,تاريخها الإسلامى وشرعيتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
، مًنتديـٍـآتَ سًوْآلفٍ بًنـآتٍ ، :: °•(عــالــم ..الــمــشــاهــيــر)•° :: عالم الريآضـه-
انتقل الى: